مأساة صومالي دخل كندا كلاجئ في السادسة من عمره

 

من المقرر أن تلتئم المحكمة الفيديرالية في هاليفاكس – نوفا سكوشيا يوم الخميس المقبل، للبت بصورة عاجلة في إيقاف مسار ترحيل عبدالعبدي الخارج من السجن لتوّه، جراء ارتكابه سلسلة من الاعتداءات الخطيرة وسرقة سيارات والاعتداء على أحد عناصر الشرطة، والبالغ من العمر أربعة وعشرين عاما والذي دخل كندا بصفة لاجئ وهو في السادسة من عمره.

وكان عبدالعبدي يعتقد عن خطأ، أنه يمتلك الجنسية الكندية، ذلك أن وزارة الخدمات الاجتماعية في المقاطعة لم تقم بواجبها بطلب حصوله على الجنسية وهو طفل .

وطلبت وزارة الأمن العام من لجنة الهجرة واللجوء النظر في إمكانية ترحيله في وقت يأمل فيه محاميه إيقاف مسار الترحيل ريثما تستمع المحكمة إلى حججه الدستورية.

وعبدالعبدي من أم صومالية في العربية السعودية وقد قضى أربع سنوات في أحد مخيمات اللاجئين في جيبوتي ووصل إلى كندا عام 2000 حيث وضع تحت وصاية سلطات المقاطعة وعاش في أكثر من ثلاثين عائلة لم تُقدم أية منها على طلب حصوله على الجنسية الكندية.

راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكندية

 
 

نبذة عن الكاتب

 
 

0 تعليقات

كًن أول من يُشارك بالتعليق .!.

 
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

 




 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2018 مشوار ميديا . | تصميم وتنفيذ : YeMeNi AnA .