أوتاوا تريد وضع حد لكافة أنواع التحرش في أماكن العمل

 

تنوي حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا وضع حد للتحرش الجنسي ولكافة أنواع التحرش والعنف في أماكن العمل.
وقدّمت اليوم وزيرة العمل وتطوير اليد العاملة باتريشا هايدو مشروع القانون “سي – 65” في مجلس العموم لهذه الغاية.
ويهدف مشروع القانون إلى تشديد قانون العمل في كندا بشكل يُلزم أرباب العمل على التحرك فور تلقيهم شكوى تحرش أو عنف.
ويُلزم مشروع القانون في هذا السياق كل رب عمل على وضع سياسة للوقاية من التحرش والعنف وعلى توضيح الإجراءات التي يجب اتخاذها عندما تُرفع شكوى، ومن ضمن ذلك قيام “شخص كفؤ” بتحقيق مستقل إذا ما دعت الحاجة لذلك.
ولا يحدد مشروع القانون العقوبة التي يجب فرضها على من يقوم بالتحرش بشخص آخر، تاركاً لرب العمل تحديد العقوبات المناسبة في السياسة التي سيقوم بإعدادها.
ويشمل مشروع القانون القطاعات الخاضعة للقوانين الفدرالية، كالمصارف والنقل والاتصالات. كما أنه يشمل موظفي القطاع العام الفدرالي وموظفي البرلمان في أوتاوا.

 
 

نبذة عن الكاتب

 
 

0 تعليقات

كًن أول من يُشارك بالتعليق .!.

 
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

 




 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2017 مشوار ميديا . | تصميم وتنفيذ : YeMeNi AnA .