السفارة العراقية في اوتاوا تنتقد تقاعس الشرطة في حمايتها

 

طلب سفير العراق في العاصمة الكندية أوتاوا ، عبد الكريم طعمة مهدي كعب، تفسيرا لعدم استجابة السلطات الكندية لطلبه بتعزيز الأمن في السفارة العراقية ومحيطها قبل قيام مجموعة من المتظاهرين بمحاولة الدخول إلى المبنى عنوة.

وكان ما يقارب الثلاثين متظاهرا طوقوا الاربعاء  السفارة لمدة نصف ساعة وحاولوا دخولها، كما توجه بعضهم إلى مرآب محاذ لها وتعدوا بالضرب على أحد موظفيها وأحرقوا العلم العراقي ورفعوا شعارات معادية للنظام.

وأفاد موظفو السفارة أن المتظاهرين كانوا من الأكراد الأيرانيين والأتراك. وقد تم تفريقهم بعد تدخل الشرطة الملكية الكندية.

وأكد السفير أنه كان يتوقع قيام المظاهرة لذلك طالب الشرطة الملكية بتعزيز أمن السفارة، دون أن يتلقى ردا على طلبه، كما أنه اعتبر أنه كان على الشرطة التصرف بصورة أسرع عند وصول المتظاهرين .

راديو كندا الدولي

 
 

نبذة عن الكاتب

 
 

0 تعليقات

كًن أول من يُشارك بالتعليق .!.

 
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

 




 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2017 مشوار ميديا . | تصميم وتنفيذ : YeMeNi AnA .