استطلاع: الكنديون لا يحبذون احتذاء مثال ترامب

 

أظهر استطلاع جديد للرأي أن غالبية الكنديين لا يرغبون بأن تحذو بلادهم حذو الولايات المتحدة فتتبنى سياسة “كندا أولاً” على غرار “أميركا أولاً” التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
فقد جاء في الاستطلاع الذي أجرته شركة “إيكوس” لصالح وكالة الصحافة الكندية أن 60% من الكنديين الـ4839 المستطلَعين لا يحبّذون “كندا أولاً”.
وقال 80% من الكنديين المستطلَعين إنهم لا يوافقون على الطريقة التي يدير بها ترامب بلاده، وأعرب 52% منهم عن أمنيتهم برؤية كندا تتميز أكثر من الآن عن الولايات المتحدة. وفي المقابل رأى 22% من المستطلَعين أن على كندا أن تنعزل أكثر على الساحة الدولية. وتمثل هذه النسبة ارتفاعاً بعد سنوات من الاستقرار فيما يتعلق بهذه النقطة.
ورأى 37% من المستطلَعين أن قوانين الهجرة المعمول بها حالياً تجعل كندا تستقبل أشخاصاً من الأقليات الظاهرة بأعداد مرتفعة أكثر من اللازم. وقال 29% من المستطلَعين إنهم وقعوا ضحية أعمال أو تصرفات عنصرية خلال الشهر الذي سبق مشاركتهم في الاستطلاع، ورأى 33% من المستطلَعين أن العنصرية تنتشر أكثر فأكثر في كندا.
وأُجري الاستطلاع بواسطة الهاتف بين 15 أيلول (سبتمبر) الفائت والأول من تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، وتبلغ نسبة هامش الخطأ فيه 1,4%، 19 مرة من أصل 20.
(وكالة الصحافة الكندية)

 
 

نبذة عن الكاتب

 
 

0 تعليقات

كًن أول من يُشارك بالتعليق .!.

 
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

 




 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2017 مشوار ميديا . | تصميم وتنفيذ : YeMeNi AnA .